عام
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
حياكم الله وبياكم في منتديات حبي سر وجودي

شاطر | 
 

 بين جيل الامس وجيل اليوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ساهر الليل
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

مُساهمةموضوع: بين جيل الامس وجيل اليوم   الجمعة مايو 11, 2012 7:36 pm


بين جبل الامس القريب وجيل اليوم ..

بين تقاليد الامس ....و موضات الحاضر
وبين اباؤنا وهم يمثلون جيل الامس الذى نشاء وترعر
فى اوضاع تختلف ليس قليلا بل كثيرا عن ما نحن فيه اليوم
وحتى ان القصص التى نسمعها منهم عن طريقة تربيتهم واحوالهم اليومية
فيها الكثير من الشغف والصعوبات التى تقشعر بها ابدان كثيرا من جيل اليوم

و نحن شباب اليوم..
نتعب لنحصل على اخر صيحات الموضه
واخر مآلبسه المشاهير من لاعبين وممثلين وفنانين..
ومآهي قصات الشعر ..
لا نبالي بدينينا ولا مستقبلنا ولا لحظارتنا ولا لتقاليدنا التي بدأت تتلاشى مع هؤولا الاباء والاجداد
واصبح كل همنا ان نجاري الغرب في كل شي ..
ولا نبالي هل هذه الاشياء تخالف عقيدتنا او تخالف تقاليدنا
بل واصبحنا نطلق عبارات غير لا ئقه بحق اسلافنا كقول هؤولا متحجرين او متخلفين
او يريدون الرجوع بنا الى الخلف او هذه (دوول متخلفه)

شباب الامس كآنو يتعبون في شتى المجالات في العلم في التجاره في العمل
اما شباب اليوم يرغب ان يكون على طاوله وكرسي دوار وإلا (الله يخلي الوالد يصرف عليه) .
شباب الامس يحق لنا ان نفخر بأنجازاتهم وبهم وبما قدمو لدينيهم و لأهلهم ولوطنهم
اما نحن شباب اليوم بماذا سيفتخر به ابنائنا هل سيفتخرو بسيارتنا ام بقصات الشعر ام بتقليدنا للغرب ام ام . .الخ

انا لا احكم على جميع الشباب بأنهم لا يبالون ولا يهتمون بل احكم على الاغلبيه منهم
وجميع مآكتبته من واقع معاصر .. ويوجود شباب متمسك بقيمه وبمبادئه التي ربي عليها ,
شباب باحث عن العلم النافع , شباب باحث عن رزقه في اي مكآن , شباب تهمه مصلحه دينه ووطنه والرقي بيهما


قال الشاعر:




شباب قنع لا خير فيهم .,.

وبورك في الشباب الطامحينا .,.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بين جيل الامس وجيل اليوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبي سر وجودي :: الملتقى العام :: نقطة حوار-
انتقل الى: